أخبار الإماراتالمنهاج الإماراتي

تداعيات فايروس كورونا في المجال التعليمي الى أين…

تجاوزات جديدة ومشكلات يتحملها أهالي الطلبة من قبل إدارات المدارس الخاصة جراء تداعيات فايروس كورونا “كوفيد-19”

 حيث أكد ذوو طلبة، في مدارس خاصة بدبي والشارقة، رفض مدارس أبنائهم رد رسوم الحافلات لهم عن الفصل الدراسي الثالث، على الرغم من أن الطلبة لم يستفيدوا من خدمة النقل المدرسي، منذ صدور قرار تحويل الدراسة إلى «التعلم عن بُعْد»، بسبب جائحة «كورونا».

وطالبوا الجهات المعنية في الدولة بمراقبة الأداء المالي للمدارس، إلى جانب أدائها التعليمي.

وأفادت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي بأن من حق ذوي الطلبة استرداد رسوم المواصلات المدرسية للفصل الدراسي الثالث، إذا كانوا سددوها، وليسوا مطالبين بدفعها في ظل قرار وزارة التربية والتعليم تطبيق نظام «التعلم عن بُعْد»، منذ مطلع الفصل الثالث حتى نهاية العام الدراسي الجاري، لطلبة المراحل التعليمية المختلفة، على مستوى الدولة.

كما وجهت هيئة الشارقة للتعليم الخاص إدارات المدارس الخاصة في الشارقة، بإعادة رسوم المواصلات والمقاصف المدرسية لذوي الطلبة، عن الفصل الدراسي الثالث، فيما لم يتسن الحصول على ردّ من إدارات المدارس.

وأبلغ ذوو طلبة: داليا جمال، والسيد عبدالحميد، وفاطمة سيف بأنهم تواصلوا مع إدارة مدرسة أبنائهم في دبي، التي تعتمد المنهاج الأميركي، لاسترداد رسوم الحافلات المدرسية، لأن أبناءهم لم يستفيدوا من هذه الخدمة منذ بداية الفصل الدراسي الثالث، إلا أنهم فوجئوا برفض المدرسة إعادة الرسوم لهم، بحجة أنها ملزمة بدفع رواتب سائقي ومشرفي الحافلات.

وأوضح ذوو الطلبة أنه لا يحق للمدرسة الامتناع عن إعادة رسوم الخدمات التي لم تنظمها، ولم يستفد أبناؤهم منها، خصوصاً رسوم الحافلات المدرسية.

وقالوا إن سبب عدم استفادة الطلبة من الخدمات هو الظرف الصحي الذي تعيشه الدولة، والعالم، وليس امتناعهم عن استخدامها. أي أن تعطيل خدمة النقل المدرسي لم يصدر من الأهالي، لكن من الجهات الحكومية، وهو يأتي ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية لحماية المجتمع من تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وطالبوا هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، بمزيد من الرقابة على المدارس، ومنها الجوانب المالية، ورسوم الخدمات المدرسية، خصوصاً في ظل الظروف الراهنة التي شهدت تأثر دخل العديد من الأسر سلباً، إلى حد باتت معه عاجزة عن سداد ما تبقى من أقساط دراسية.

وقال والد طالب، في مدرسة خاصة، إن إدارة المدرسة رفضت إعادة رسوم الحافلات المدرسية عن الفصل الدراسي الثالث، وأخطرت ذوي الطلبة بأنها ستحتسب الرسوم جزءاً من الرسوم الدراسية للعام الدراسي المقبل، مضيفاً أن «المدرسة لم تناقشنا في قرارها، إذ يحتمل أن توجد أسر لا ترغب في استمرار أبنائها بالدراسة في المدرسة».

وذكر والد طالبتين، في مدرسة خاصة، أن إدارة المدرسة طالبته بتوقيع إقرار بأنه سينقل ابنتيه منها إلى مدرسة أخرى، حتى يحصل على رسوم الحافلات المدرسية للفصل الدراسي الثالث، مضيفاً أنه أنهى إجراءات تسجيلهما في مدرسة أخرى، لكنه لم يستطع استعادة رسوم الحافلات إلى أن وقّع على الإقرار.

من جهة أخرى، تلقى ذوو طلبة في دبي رسائل من إدارات مدارس أبنائهم تدعوهم فيها لمراجعة الحسابات، لاسترداد جزء من رسوم الحافلات الخاصة، أو احتسابها ضمن رسوم الحافلات للعام الدراسي المقبل.

وكانت هيئة الشارقة للتعليم الخاص وجهت بردّ الرسوم لذوي الطلبة عن الفصل الدراسي الثالث، داعية إدارات المدارس الخاصة في الشارقة إلى التعاون والالتزام بتنفيذ القرار.

وأكدت أن القرار سيطبق على 116 مدرسة خاصة في الشارقة.

وحددت الهيئة خيارين: إما تحصيل مبالغ الرسوم المتبقية نقداً، أو ترحيلها إلى حساب الطالب، وخصمها من الرسوم الدراسية عن العام الدراسي المقبل.

صيغة مشتركة :

 أكدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية، في دبي، أنه في حال دفع ذوو الطالب رسوم الحافلة المدرسية للفصل الدراسي الثالث، فعليهم التواصل مع مزود الخدمة للاتفاق في ما بينهما على آلية استردادها، لافتةً إلى أن ذوي الطالب والمدرسة ومزود الخدمة، يمكنهم التوصل إلى صيغة مشتركة، لرد رسوم الحافلات المدرسية الخاصة بالفصل الدراسي الثالث.

المصدر1

وللاطلاع على كل جديد تابعنا عبر الفيسبوك :

مناهج الإمارات التعليمية-أفدني

متابعة أخبار التعليم في الإمارات على التلجرام:

مناهج الإمارات التعليمية-أفدني

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: فضلاً عند نسخ الموضوع ذكر المصدر: أفدني للتنمية والتعليم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: