أخبار الإماراتالمنهاج الإماراتي

دليل هيئة أبوظبي للسلامة الغذائية في ظل كورونا

هل الطعام أمن ضد فايروس كورونا, هل نستطيع طلب الطعام من المطاعم,ماهي شروط التي يجب أن تلتزم بها المطاعم في ظل جائحة كورونا وهل طهو الطعام يقتل فايرس كورونا كل هذه الأسئلة أجابت عنها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية.

 حيث أكدت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، أن طهو الطعام كاف لقتل فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). ودعت عمال المنشآت الغذائية إلى غسل اليدين قبل استعمال القفازات وبعد خلعها، كما دعت إلى تغييرها بعد فتح أو غلق الأبواب وتفريغ الصناديق.

وشددت الهيئة – في دليل إرشادي أصدرته أمس عن التعامل الآمن مع المواد الغذائية – على ضرورة تقديم الغذاء للزبائن ساخناً، موصية بأن تكون أقصى مدة لتوصيل الطلبات الغذائية أقل من 30 دقيقة.

وتضمن الدليل خمسة أقسام، قدمت شرحاً تفصيلياً للضوابط المتعلقة بالسلامة الغذائية، والتدابير الاحترازية التي ينبغي على متاجر بيع المواد الغذائية ومقدمي خدمات توصيل الوجبات، الالتزام بها، مؤكدة أنها تعزز الممارسات الصحية التي تحد من خطر الإصابة بالفيروسات.

وألزم القسم الأول من الدليل القائمين على إدارة المنشأة الغذائية بعدد من الإجراءات عند ظهور أعراض على عاملين لديهم (حمى أو سعال أو ألم في الحلق أو ضيق أو صعوبة في التنفس أو صداع أو أي أعراض قد تشكل خطراً على الصحة)، أولها استبعاد العامل المشتبه في إصابته من مكان العمل مع طلب المشورة الطبية، ثم إجراء فحوص (كوفيد-19) لمخالطيه، وإجراء تعقيم إضافي للمنشأة، واتخاذ احتياطات السلامة لتجنب الآثار الضارة، بما في ذلك ضمان التهوية الجيدة، واستخدام معدات الوقاية الشخصية (القفازات ذات الاستخدام الواحد، وواقيات الأعين).

وأجاب القسم الثاني من الدليل عن سؤال: هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من خلال الغذاء؟ مؤكداً أن الأدلة العلمية الحالية لا ترجح انتقاله من خلال الطعام، مشدداً على أن نظافة اليدين والتباعد الاجتماعي أهم طرق الوقاية من العدوى.

وتابع أن عملية الطهو كافية لقتل الفيروس، مشدداً على ضرورة غسل اليدين عند تغيير القفازات أو إزالتها، إضافة إلى تغييرها بعد فتح أو غلق الأبواب باليد وتفريغ الصناديق.

وحذّر القسم الثالث من خطورة استخدام الأطباق والأكواب الزجاجية والملاعق المعدنية للزبائن، مشدداً على أهمية استبدالها بالأنواع المصممة للاستخدام مرة واحدة.

وأكد أهمية تقديم الغذاء للمتعاملين (الزبائن) ساخناً على درجة حرارة لا تقل عن 63 درجة مئوية أو أعلى، بينما يجب تقديم الطعام البارد على درجة حرارة لا تقل عن خمس درجات مئوية، موصياً بأن تكون مدة التوصيل أقل من 30 دقيقة.

 وشدد القسم الرابع على حتمية تسهيل وتشجيع عمليات الدفع غير النقدية، وتخصيص منطقة منخفضة الخطورة بعيدة عن أماكن تجهيز الأغذية لأغراض تسليم الطلبيات، مع ضرورة تعقيمها باستمرار.

وحدد القسم الأخير إجراءات احترازية يجب على المستهلك اتخاذها عند التعامل مع عامل توصيل الطلبات، تشمل تجنب الاتصال المباشر به، ومطالبته بترك الطلب على عتبة الباب أو داخل بهو المبنى، وعند استلام الطلب يجب وضع كيس التوصيل في حوض المغسلة مباشرة، والتخلص من الكيس في سلة المهملات بعد إفراغ محتوياته، وتعقيم حوض المغسلة بعد الانتهاء، ونقل الغذاء إلى وعاء آخر نظيف، وتجنب لمس الغذاء مباشرة أو الأواني التي تم توصيلها، وعدم حفظ صحون التوصيل في الخزانة أو الثلاجة، وغسل اليدين مدة 20 ثانية على الأقل قبل تناول الوجبة.

المصدر1

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: فضلاً عند نسخ الموضوع ذكر المصدر: أفدني للتنمية والتعليم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: