مهارات التطوير

منظمة الصحة العالمية .. لا تصدقوا 14 إشاعة !

كثرت الأقاويل والشائعات حول فايروس كورونا أدت الى نشر الهلع والخوف بين الجمهور في المجتمع قد يؤدي الى تصعيب عمل الموظفين الطبيين مما دفع منظمة الصحة العالمية الى تفنيد 14 شائعة بشأن وسائل انتشار كوفيد-19 .

قامت منظمة الصحة العالمية مؤخرا بتجديد المعلومات المتعلقة بـ14 شائعة على موقعها الرسمي:

 الشائعة1: توجد حاليا أدوية مضادة للوقاية والعلاج من الإصابات بفيروس كورونا الجديد.

الحقيقة: حتى الآن، لا توجد أدوية متخصصة للوقاية من فيروس كورونا الجديدة وعلاجها. يجب أن يتلقى المرضى الرعاية المناسبة لتخفيف أعراضهم، بينما تتلقى الحالات الحرجة العلاج الداعم. تسعى منظمة الصحة العالمية مع شركاءها إلى تسريع أعمال البحث والتطوير للعلاجات المحددة التي لا تزال قيد الدراسة وسيتم اختبارها من خلال التجارب السريرية

الشائعة2: يمكن وقاية وعلاج الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس كورونا الجديد باستخدام المضادات الحيوية.

الحقيقة: المضادات الحيوية غير فعالة ضد الفيروسات، بل هي فعالة ضد البكتيريا، لذلك لا ينبغي استخدام المضادات الحيوية كطريقة وقائية أو علاجية ضد فيروس كورونا الجديد. توجد إمكانية أن يقدم المستشفى العلاج بالمضادات الحيوية لأنهم قد يكون مصابين بالبكتيريا في نفس الوقت.

الشائعة3: يمكن منع الإصابة بفيروس كورونا الجديد عبر تناول الثوم

الحقيقة: يعتبر الثوم غذاء صحيا فيه خصائص مضادة للبكتيريا. وفقا للوضع الوبائي الحالي، لا يوجد دليل على أنه يمكن حماية الناس من الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

‏‎الشائعة4: يساعد غسل الأنف بمحلول ملحي على منع الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

‏‎الحقيقة: لا يوجد أي دليل على أنه يمكن منع الإصابة بفيروس كورونا الجديد عبر غسل الأنف بمحلول ملحي. هناك أدلة على أن غسل الأنف بمحلول ملحي طبيعي يساعد الأشخاص على التعافي من نزلات البرد بسرعة. ومع ذلك، لا يمنع التهابات الجهاز التنفسي.

‏‎الشائعة5: يمكن منع الإصابة بفيروس كورونا الجديد عبر لقاح الالتهاب الرئوي.

الحقيقة: بالمقارنة مع الفيروسات في السابق، يعتبر فيروس كورونا الجديد الذي يتطلب لقاحا خاصا باعتباره فيروسا جديدا ومختلفا. ومع الدعم من منظمة الصحة العالمية، يعمل الباحثون لتطوير لقاح جديد مضاد لفيروس كورونا الجديد. رغم أن لقاحات المكورات الرئوية وما إلى ذلك لا يمكن منع كوفيد-19، ولكن نقترح الجمهور على تطعيمها لحماية الصحة.

الشائعة6: ‎يمكن قتل فيروس كورونا الجديد عبر رش الكحول الطبي على الجسم.

الحقيقة: ‎لا. رش الكحول على الجسم لن يقتل الفيروسات التي دخلته، لكنه قد يكون ضارا ومؤذا بالأغشية المخاطية للعيون والفم وأجزاء الجسم الأخرى. رغم أن الكحول الطبي مفيد في التعقيم، إلا أن هناك الكثير من الأمور التي يجب الانتباه إليها عند استخدامه حتى لا يؤدى إلى حدوث أضرار صحية خطيرة. الشائعة

 الشائعة7: ‎يمكن قتل فيروس كورونا الجديد عبر مصباح التطهير بالأشعة فوق البنفسجية.

الحقيقة: لا ينبغي استخدام مصابيح الأشعة فوق البنفسجية لتطهير اليدين أو أجزاء الجلد الأخرى لأنها قد تضر الجلد.

الشائعة8: يمكن قتل فيروس كورونا الجديد عبر مجفف الأيدي.

الحقيقة: ‎مجفف الأيدي لا يقتل فيروس كورونا الجديد بشكل فعال.

الشائعة9: ‎يمكن منع الإصابة بفيروس كورونا الجديد عبر الاستحمام بماء ساخن.

الحقيقة: لا يمكن منع الإصابة فيروس كورونا الجديد عبر الاستحمام بماء ساخن، لأن حرارة جسم الإنسان تبقى ثابتة عند الاستحمام، وتتراوح بين 36.5 و37 درجة مئوية، بغض النظر عن سخونة المياه ومهما كان درجة الماء. ‏‎في الواقع، الاستحمام بماء عالي الدرجة مضر وقد يسبب حروقا للجسم.

الشائعة10: ‎يمكن منع الإصابة بفيروس كورونا الجديد عبر التشمس أو في البيئة ذات درجات حرارة أعلى من 25 درجة.

الحقيقة: ‎بغض النظر عن مقدار أشعة الشمس أو الطقس الحار، قد يصاب الناس بفيروس كورونا الجديد. تم الإبلاغ عن حالات في البلدان ذات الطقس الحار.

الشائعة11: ‎يمكن منع الإصابة بفيروس كورونا الجديد عبر شرب الكحول.

الحقيقة: ‎شرب الكحول لا يحمي الجسم من فيروس كورونا الجديد، بل قد يسبب ضررا. قد يؤدي الشرب الكحول بشكل متكرر أو مفرط إلى تفاقم المشاكل الصحية.

الشائعة12: ‎حبس أنفاسك لمدة 10 ثوان أو أكثر منها بدون السعال أو التعب أو الأعراض الأخرى يثبت أن الشخص غير مصاب بفيروس كورونا الجديد أو أمراض رئوية أخرى.

الحقيقة: ‎يعتبر السعال والتعب والحمى الأعراض الأكثر شيوعا للمصابين بفيروس كورونا الجديد، حتى يصاب البعض بالالتهاب الرئوي بعد الإصابة بفيروس كورونا الجديد. الكشف في مختبر متخصص هو أفضل طريقة لتأكيد ما إذا كان الإنسان مصابا بفيروس كورونا الجديد. لا يمكن استخدام هذا النوع من اختبار التنفس لتحديد ما إذا كان مصابا بفيروس كورونا الجديد وقد تكون النتيجة خطيرة.

الشائعة13: بعد الإصابة بفيروس كورونا الجديد، لا يمكن علاجه وسيحمل المصاب الفيروس مدى الحياة.

الحقيقة: يمكن لمعظم المرضى الشفاء التام وإزالة الفيروس من أجسامهم بمرور الوقت. إذا كنت مريضا ولديك سعال أو حمى أو صعوبة في التنفس، يجب طلب العلاج الطبي في أقرب وقت ممكن. يتعافى معظم المرضى بعد العلاج الطبي.

الشائعة 14: يمكن نشر فيروس كورونا الجديد عبر شبكة الجيل الخامس

الحقيقة: ‎لا يمكن انتشار فيروس كورونا الجديد عبر موجات الراديو أو شبكات الهاتف المحمول. ‏‎أكدت منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا الجديد هو فيروس تنفسي ينتقل بشكل رئيسي من خلال قطرات الجهاز التنفسي أو اللعاب أو المخاط وما إلى ذلك عندما يسعل المصابون بالفيروس. ‏‎نظرا لأن الأشخاص قد يلامسون الأشياء الملوثة بأيديهم ثم يلمسون عيونهم أو أفواههم، فإن غسل اليدين بالصابون الذي يحتوي على الكحول أو الماء النظيف يمكن أن يساعد في منع الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

#معا_ضد_كورونا

لمشاركتنا بأي ملف تعليمي او الاستفسار الرجاء مراسلتنا عبر البريد الالكتروني: afednee@gmail.com

وللاطلاع على كل جديد تابعنا عبر الفيسبوك :

مناهج الإمارات التعليمية-أفدني

متابعة أخبار التعليم في الإمارات على التلجرام:

مناهج الإمارات التعليمية-أفدني

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: فضلاً عند نسخ الموضوع ذكر المصدر: أفدني للتنمية والتعليم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: