مهارات التطوير

كيف يمكنك أن تجعل عملية التعليم عن بُعد عملية ناجحة؟!

في بداية الأمر تجد نفسك في البداية تائهًا غير قادرٍ على تنظيم وقتك وإنجاز مهامك دراسية كما أن التعليم عن بُعد يحتاج إلي جهد كبير ولكنه يتميز بالمرونة والحريّة التي إن لم تحسن استخدامها فقد تنقلب ضدّك وتجعل من حياتك جحيمًا لا يُطاق كما أن للتعليم عن بعد فوائد عديدة سوف  لذا سوف يتناول هذا المقال الحديث عن التعليم عن بعد:

أولاً: الأمور علي أمور تساعدك علي التعليم عن بعد 

  •  تحديد المهام اليومية:

لابد من كتابة جميع مهامّك اليومية قبل البدء بعملية التعليم عن بُعد، ووضع جدول ساعات للمهام أو الواجبات التي عليك القيام بها ,كما عليك بتحديد الأولويات من خلال التركيز على المواد الأساسية.

  • اصنع لنفسك روتيناً:

عليك الاستيقاظ باكرًا، وتناول فطورًا صحيًا ومتكاملاً قبل البدء، ووضع جدول للحصص ,والبدء فى ساعة محددة والانتهاء في ساعة محددة، وتخصيص إحدى غرف البيت للتدريس.

  • اجعل عملية التعليم مرينة:

 لابد من جعل عملية التعليم عن بُعد مرينة وسهلة حتي لايشعر الطالب بالملل و تحديد طرق التدريس سواء كانت عبر السبورة أو الكتب الدراسية أو الأجهزة اللوحية، واختيار المواد التى ترغب فى دراستها.

  •  التخلص والابتعاد عن المُشتتات:

لابد من التخلص والابتعاد عن المشتتقات والمُلهيات وهي على شكل هاتفك، وسائل التواصل الاجتماعي فقم بإطفاء هاتفك، أو وضعه في مكان بعيد عنك، تجنب الأحاديث الجانبية مع أفراد عائلتك فعليك البقاء في غرفة منعزلة بعيدًا عن عائلتك تماماً حتي تبقي في كامل تركيزك.

  •  أخذ استراحة:

نجد أن عملية التعليم مهمة مرهقة،وتحتاج الي جهد كبير وتركيز المتواصل لذا عليك اخذ استراحة في نص اليوم الدراسي المنزلي حتي لا تشعر بالملل والكسل وكذلك تخصص لنفسك يومًا أو يومي عطلة رسمية، ولا تقضي أسبوعك بأكمله في عملية التعليم .

  •  مساعدة أحدي الوالدين:

 لابد من مساعدة أحدي الوالدين ابناءهم في عملية التعليم عن بُعد وذلك عن طريق تهيأت مناخ مناسب للاطفال، وتعامل بنوعا من الجدية ،وان يكن له معلماً نموذجياً.

 النوم بشكل منتظم:

احرص علي أخذ قسط كافٍ من النوم لساعات كافية ليلاً وتجنب السهر، على ألاّ تقلّ ساعات نومك عن 7 ساعات يوميًا، والإستيقاظ متأخرًا في اليوم التالي لانه يُصعب عليك العملية التعليم عن بُعد فلا تستطيع القيام بمهامّك اليومية وتتراكم المهام عليك ولا تستطيع إتمامها في الوقت المناسب .

أما فوائد التعليم عن بعُد هي :

 

يسمح للمتعلم بالإعتماد على أكثر من وسيلة تعليمية
و عدم التقيد بالأساليب ،و الأنماط التقليدية في التعليم ،و هذا ما يكون سبباً في اثراء معلومات الفرد .

يقدم للمتعلم فرصة للتخلص من الظروف التي تمنعه عن الذهاب لتلقي العلم في المؤسسة التعليمية
سواء المدرسة أو الجامعة فمثلاً نجد أن هناك فئة من الطلبة التي تعاني من الإعاقة أو الأمراض المزمنة غير قادرة على تحمل مشقة الذهاب إلى لتلقي العلم ،و هؤلاء يمكنهم الاعتماد على التعليم عن بعد .

يخلص الفرد من الظروف الصعبة التي يمكن مواجهتها في المدرسة
مثلاً كاستخدام اسلوب العنف في التعامل مع الطلاب ،و التميز في المعاملة بين طالب و آخر، نجد أن التعليم عن بعد يعطي للطالب فرصة في خلق الجو المناسب له ،و استخدام الأساليب التي يفضلها .

يفتح الباب أمام المتعلم للإعتماد على نفسه و البحث وراء المعلومة
،و هذا كله يجعله أكثر ابداعاً .

 

قد يهمك ايضاً: 5 أطعمة تقوّي جهازك المناعي..تعرف عليها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: فضلاً عند نسخ الموضوع ذكر المصدر: أفدني للتنمية والتعليم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: